التدقيق اللغوي أسسه ومهاراته - ورشة عمل

24 ِAugust 2019

مركز جمعة الماجد ينظم ورشة التدقيق اللغوي
ختاماً للنشاط الثقافي الصيفي نظم مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث بدبي يوم السبت الموافق 24 أغسطس ورشة بعنوان: التدقيق اللغوي.. أسسه ومهاراته، قدمها الخبير المجمعي والمستشار اللغوي في اتحاد الجامعات العربية الأستاذ الدكتور وافي حاج ماجد، وحضرها 29 متدرباً ومتدربة من العديد من الجهات الحكومية والخاصة، والمهتمين.
قال د. وافي:" إن الهدف من هذه الورشة يأتي انسجاماً مع السياسة العامة الوطنية في دولة الإمارات العربية المتحدة في خدمة اللغة العربية، والنهوض بمخرجاتها التعليمية والثقافية باعتبارها هوية الأمة ومسؤولية الفرد والمجتمع، فاللغة العربية لغة حضارتنا ووجهها المشرق. كما تهدف الورشة أيضاً إلى تلبية واقع سوق العمل الذي بات فيه الطلب يزداد يوماً بعد يوم على مدققين لغويين في مجال النشر والكتب والمجلات والصحف، إضافة إلى وسائل الإعلام".
بدأت الورشة بمفهوم التدقيق اللغوي وعناصره، وأهميته في سوق العمل والحقل الأكاديمي، ثم تناولت أنواع التدقيق اللغوي ومجالاته، والفرق بين التدقيق اللغوي والتحرير اللغوي. وذكر د. وافي الصفات والمهارات المطلوبة للمدقق الناجح، والأدوات التي يحتاج إليها، ومراحل التدقيق وخطواته الإجرائية، لينبه بعدها على أبرز الأخطاء الشائعة والمزالق والهفوات التي يواجهها المدقق. ثم تناول عدداً من الإرشادات والتوصيات المهمة لينتقل في القسم الثاني من الورشة إلى التدريب العملي الذي قام فيه المتدربون بحل مجموعة من تمارين التدقيق اللغوي.
وفي ختام الورشة قام د. محمد كامل مدير المركز بتكريم المدرب على أدائه الفاعل وتطوعه لتقديم هذه الورشة، ثم جرى توزيع الشهادات على المتدربين وأخذ صورة تذكارية.